اليونيسف وإنجاز يطلقان مبادرة وطنيّة لتطوّع الشباب


أطلقت منظّمة اليونيسف ومؤسّسة إنجاز مبادرة وطنيّة للتطوّع تهدف إلى تعزيز ونشر ثقافة التطوّع في المجتمع وتحفيز الشّباب بمختلف أعمارهم وأماكنهم ليسهموا في بناء تلك الثّقافة بالشّراكة مع القطاعين العام والخاص ومؤسّسات المجتمع المدنيّ.

وتهدف المبادرة التي تمّ إطلاقها ضمن حملة وطنيّة في كافّة مناطق المملكة إلى إبراز دور الشّباب كجزء أساسي في عمليّة التطوّع ومنحهم الفرص الكافية لإظهار طاقاتهم وقدراتهم باعتبارهم الشّريحة الأكبر في المجتمع، بالإضافة إلى توحيد كافّة جهود مختلف القطاعات والمؤسّسات وتوجيهها لزيادة فرص مشاركة جيل الشّباب في أعمال تطوعيّة من شأنها بناء قدراتهم وخبراتهم وإحداث تغيير إيجابيّ في مجتمعاتهم.

 وتعمل المبادرة مع مختلف الجهات ذات العلاقة لمأسسة العمل التطوّعي والبناء على ما تم إنجازه في هذا المجال على المستوى الوطنيّ، وفتح مجموعة من الشّراكات الوطنيّة الواسعة لتوفير أكبر عدد ممكن من الفرص التطوعيّة، كما تهدف المبادرة إلى تعزيز الإطار المؤسّسي للتطوّع واستثمار كافة الفرص المتاحة لنقل وبناء الخبرات بين جيل الشّباب وكافة الشّركاء.

وحملت المبادرة الوطنيّة شعار "تطوّع وابنِ ثقافة جيل" إيماناً بأهميّة القيم التي يحملها العمل التطوّعي وأثره في عمليّة التّنمية، إضافةً إلى الدّور الهام للتطوّع في بناء جيل منتمٍ متمكّن قادر على تحويل التحدّيات المحيطة إلى فرص من خلال تأسيس مبادرات مجتمعيّة تطوّعية مبتكرة تُسهم في حل تلك التحدّيات، إضافةً إلى رفع كفاءة جيل الشّباب من خلال توفير فرص تطوّعية مناسبة لهم بمختلف المؤسّسات والقطاعات لتعزيز خبراتهم وزيادة فرصهم لدخول سوق العمل بشكل أفضل.

وتستمر المبادرة للوصول إلى مختلف المناطق والجهات من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليّات والحملات الإعلانيّة والإعلاميّة للوصول إلى مختلف شرائح المجتمع.

وتتضمّن المبادرة في مراحلها المتقدمة منصّة الكترونيّة توافقيّة، سيتم تطويرها لتمكين الشّباب ليأسّسوا حسابات لهم على الانترنت، وتوفير مجموعة من التدريبات في مجال التطوع والمهارات الحياتيّة والتّوظيف.